MassaJo
MassaJo

الأردنيات ينسحبن من العمل بعمر 30 عاماً

%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%b3%d8%a8

هلا نيوز-عمان:قالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” أن نتائج التعداد العام للسكان والمساكن لعام 2015 أظهرت بأن الأردنيات يبدأن الإنسحاب من سوق العمل بعمر 30 عاماً، على الرغم من مستويات التعليم العالية لديهن وقدرتهن الجسدية للإستمرار بالعمل لفترات أطول، مما يحد من إمكانية وصولهن لمواقع صنع القرار ومن المشاركة الفعالة في التنمية الشاملة والمستدامة.

وتجد “تضامن” بأن الانسحاب المبكر للنساء الأردنيات من سوق العمل إنعكس بشكل مباشر على زيادة معدلات البطالة بينهن، فخلال الربع الثاني من عام 2016 بلغ معدل البطالة بين الإناث 22.8% وبين الذكور 12.9% ليكون المعدل لكلا الجنسين 14.7%.

وكان الفرق واضحاً ما بين الذكور والإناث عند النظر الى نسبة المتعطلين من حملة شهادة البكالوريوس فأعلى حيث كانت النسبة للذكور 21.4% فيما بلغت للإناث 70.7%.

وفي نفس الوقت بينت النتائج بأن 62.9% من قوة العمل من الإناث كان مستواهن التعليمي بكالوريوس فأعلى مقارنة مع 20.2% بين الذكور.
وتدعو “تضامن” كافة الجهات المعنية الى الأخذ بعين الإعتبار إحتياجات النساء وضرورة إشراكهن وإدماجهن في أية سياسات أو خطط تنفيذية أو لجان تهدف الى تنمية المحافظات وتقليل نسب البطالة والقضاء على جيوب الفقر ، والى ضمان وصول الخدمات والفرص لكل أفراد المجتمع رجالاً ونساءاً دون تمييز.

وكانت اخر البيانات الصادرة من دائرة الاحصاءات العامة،  تشير الى ان نسبة مشاركة المرأة في القوى العاملة في الأردن تقدر بـ 16 % في العام 2010 وهبطت إلى 12.6 % في العام 2014، ما يجعلها من أقل النسب عالمياً مما يعني أن امرأة واحد فقط من كل ثماني نساء أردنيات إما تعمل أو تبحث عن عمل، مقابل ثلاثة من كل خمسة رجال.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.