MassaJo
MassaJo

الورقة النقاشية السادسة ميثاق للدولة المدنية الحديثة ؟؟

الملك الاردني الملك عبد الله الثاني

اخبار الاردن/هلا نيوز/ الرأي وبترا – :                    قال خبراء واعلاميون وسياسيون وفاعليات مجتمعية إن الورقة النقاشية السادسة التي نشرها جلالة الملك عبد الله الثاني ضمن سلسلة الأوراق النقاشية التي ينشرها جلالته، تعتبر الميثاق الأعظم للدولة المدنية التي يمكن من خلالها تطبيق التحول في مسيرة الدولة الاردنية من دولة نامية إلى دولة متقدمة، مشيرين الى أنها ركزت على سهولة الوصول إلى العدالة وتطبيق القانون وتساوي المواطنين بالحقوق والواجبات أمام القانون بشكل متساو ودون تمييز.

وبينوا أن الورقة شكلت مسلكاً واضحاً لكافة الأفراد والسلطات ومؤسسات الدولة نحو تطبيق مبدأ العدل والانصاف وتكافؤ الفرص في كافة مناحي الحياة وشؤونها للنهوض بالوطن والمسيرة الوطنية نحو مزيد من الرفعة والتقدم، مشددين على ضرورة تطبيق كافة مضامينها التي تعتبر ملخصاً لماضينا، ودراسة لحاضرنا، ونهجاً نستهدي به في التخطيط لمستقبلنا.

واضافوا إن الورقة ،جاءت استكمالا للاوراق النقاشية الخمس، التي كان جلالة الملك عبد الله الثاني طرحها سابقا، فهي تعمل بمجملها على تكريس الاردن كنموذج ديمقراطي يحتذى به، وسط محيط ملتهب. وقالوا ، إن جلالة الملك بورقته السادسة حدد الأطر والمفاهيم بشكل لا يحتمل التفسير، إذ أن سيادة القانون أساس الدولة المدنية، وان اعلان الولاء والتفاني يجب ان يكون للوطن اولا، موضحين ان ذلك يبقى مجردا، في غياب الاحترام المطلق للقوانين والانظمة .

واشاروا الى أن السلام والتسامح وقبول الآخر والمساواة في الحقوق والواجبات، من اهم مبادئ الدولة المدنية التي تضمن تحقيق المساواة في الحقوق والواجبات لجميع المواطنين دون النظر لانتماءاتهم القومية أو الدينية أو الفكرية.

واضافوا ان السلطة في الدولة المدنية هي للدولة التي يلجأ إليها الجميع في كل ما يتعلق بامورهم، وما عليهم من حقوق وواجبات، وانها لا تقف ضد الدين أو ترفضه، فهو عامل في بناء وترسيخ قيم الاخلاق والعمل والتقدم، داعين الى التركيز على قيم الديمقراطية والتسامح وقبول الآخر لترسيخ التعددية والاعتدال والسلام.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.