MassaJo
MassaJo

كابوس الغرق يلاحق ابناء الاغوار بسبب التخاذل الحكومي

هلا نيوز-عمان: ما زال كابوس الخطر يلاحق ابناء الاغوار، ولا يكاد يمر اسبوعاً الا بوفيات من ابناء الاغوار، في قناة الملك عبدالله التي اصبحت مكاناً لصيد البشر. 
جنازة تلو الاخرى ومعظمهم اطفال راحو ضحايا الغرق في قناة الملك عبدالله التي تمتد بمسافة 110 كم شرقي نهر الأردن، حيث تخترق مناطق الأغوار من بلدة العدسية والمخيبة والفوقا في أقصى شمال المملكة وحتى الشونة الجنوبية قرب البحر الميت.
مواطنون طالبو باقالة وزير المياه والري بعد أن عجزت سلطة وادي الاردن عن وضع حلول جذرية لانهاء معاناة المواطنين بعد كثرة حوادث الغرق وانزلاق المركبات في القناة بسبب عدم وجود أي سياج يحمي الأطفال من خطر السقوط في القناة. 
اهالي الأطفال الذين راحوا ضحايا الغرق في قناة الملك عبدالله قالوا اننا نحمل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ارواح ابنائنا الابرياء، بسبب التخاذل الحكومي في حماية ابناء الاغوار، حيث ان قناة الملك عبدالله تفتقد إلى كافة شروط السلامة لحماية المواطنين من الغرق.

مصدر مطلع قال ان سلطة وادي الاردن قامت بوضع سياج في اماكن متقطعة على طول القناة وبسبب عدم المتابعة من قبل سلطة وادي الاردن تعرض للعبث والسرقة، وكما انه يلجئ الأطفال للسباحة في القناة بسبب ما يفتقدة ابناء الاغوار من وجود مسابح في معظم مناطق الاغوار.

وبين المواطنين ان مطالب عديدة ذهبت ادراج الرياح، حيث طالب المواطنون بضرورة تحويل القناة الى خط انابيب كبيرة تنقل المياه، و سوف تكون بمثابة حل جذري لانهاء معاناة المواطنون من حوادث الغرق ولكن لم نجد اذن صاغيه.

واستنكر المواطنون التزام الحكومة الصمت امام ما يحدث من الاستهتار بأرواح الأطفال الابرياء في الاغوار وكثرة حوادث الغرق في القناة ومطالبين باقالة وزير المياه والري بعد فشل سلطة وادي الاردن من انهاء كابوس الموت الذي يلاحق ابناء غور الاردن.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.