MassaJo
MassaJo

ترامب يصف الوضع بالخطير للغاية مع كوريا.. وتوجه برلماني لحظر استخدامه للأسلحة النووية

هلا نيوز – عمان 

اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن الوضع “خطير للغاية” مع كوريا الشمالية، وأعرب عن أمله في أن “يتمكن من حلّه” سلميا، وكشف عن أن واشنطن تسعى لتشديد العقوبات ضد بيونغ يانغ.

وتوعد ترامب مجدّدًا باستخدام القوة ضدّ كوريا الشمالية، مؤكّدًا أنّ الخيار العسكري “جاهز للتنفيذ”، رغم قيام الصين بالدعوة إلى ضبط النفس في محاولة لتهدئة الحرب الكلامية غير المسبوقة بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وكتب ترامب على تويتر: “الحلول العسكرية وضعت بالكامل حاليًا وهي جاهزة للتنفيذ إذا تصرّفت كوريا الشمالية بلا حكمة. نأمل أن يجد (الزعيم الكوري الشمالي) كيم جونغ أون مسارًا آخر!”.

وردت عليه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية واصفةً إياه بأنه شخص “بغيض مهووس بالحرب النووية”. وأضافت: “ترامب، يقود الوضع في شبه الجزيرة الكورية إلى شفير حرب نووية”.

وهذا ما دفع البرلماني الديمقراطي الأمريكي، ديفيد سيسيليان، لتوجيه رسالة عاجلة إلى رئيس مجلس النواب، بول ريان، يطالبه فيها بالدعوة الفورية لعقد جلسة طارئة للمجلس، من أجل مناقشة مشروع قانون يحظر على ترامب توجيه ضربة نووية وقائية ضدّ كوريا الشمالية دون موافقة الكونغرس.

وقال في رسالته العاجلة: ” في ظل المواجهة المستمرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وكذلك التصريحات غير المسؤولة من جانب الرئيس ترامب، أسألكم توجيه الدعوة مباشرة إلى مجلس النواب لمناقشة مشروع قانون يحظر قيام الولايات المتحدة بتوجيه ضربة نووية وقائية دون موافقة الكونغرس”.

ووفقا للنائب سيسيليان، فإن تصريحات ترامب النارية “تفاقم الوضع” في شبه الجزيرة الكورية، حيث يعيش حوالي 20 ألف أمريكي، عدا عن “ملايين الأمريكيين الذين يعيشون في نطاق وصول صواريخ كوريا الشمالية العابرة للقارات”.

واستنفر ترامب أركان حكومته، واجتمع مطولا مع وزير الخارجية ريكس تيلرسون، وممثلة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، ومستشار الأمن القومي، الجنرال هربرت ماكماستر. وعقد، الجمعة وفجر السبت، عددا من اجتماعات العمل، التي كان الوضع المتفاقم مع كوريا الديمقراطية على رأس جدول أعمالها.

ولاحقا، ناقش ترامب الوضع حول كوريا الشمالية مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، وقال الرئيس الأمريكي بعد ذلك، إن الوضع “خطير للغاية”، وأعرب عن أمله في أن ” يكون قادرا على حلّه” سلميا.

وقال ترامب للصحفيين: “نعم، نحن نناقش فرض عقوبات إضافية على مستوى رفيع للغاية”. والعقوبات الجديدة ستكون “أكثر تشددا”.

مقالات ذات صله