MassaJo
MassaJo

ماجدة الرومي أيقونة الفرح والوطن: تشعل حفل بيت الدين الختامي

هلا نيوز – عمان : “لا تسأل” عن روعة ثلاثية الإبداع التي جسّدتها الفنانة الكبيرة ماجدة الرومي على مسرح بيت الدين في أمسيتها التي حملت عنوان آخر أعمالها “لا تسأل”. على مدى ساعتين تآلف مرجان الكلام وزمرد الصوت وياقوت اللحن في مشهد لؤلؤي،فحوّلوا الحفل الختامي لمهرجانات بيت الدين الدولية إلى تظاهرة عاشقة للفن الراقي الذي تجسّده تلك الفنانة الفريدة.

بالأزرق السماوي المزين بخيوط ذهبية أطلّت أميرة الأمسية،وبكثيرٍ من التأثّر الذي جعل صوتها يرتجف ألقت تحية المساء ،بعد أن استهلت الحفل بأغنية ” وطني الحب ..ليس في الحب حقدُ”، “مسا الخير،يسعدني ويسعد الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو لبنان بعلبكي مسي عليكم بكل الحب بكل الخير ، هالمهرجان رافقني عمر من عمري ورافقتو..أنا جيل بيت الدين ترافقنا من زمان ،صار إلي هون ذكريات وأغاني بذكرا ،حفلات بذكرا قلبي دق بذكرو فرح بذكرو ،هون بغني ببيتي، نحنا سوا مشينا عكس التيار بسنين صعبة بالثمنينات ويلي بعدا ،ويلي اشتغلوا بهل المهرجانات اشتغلوا بظروف كثير صعبة ..وقدرو بالرغم من كل الظروف أنو يحافظوا على الفن بالمستوى الرفيع ..عم بحكي عن الست نورا وكل يلي اشتغلوا معا ..بحكي عنن مش لأني واقفة ببيت الدين لأنن بيستحقوا وألن كل محبة وتقدير واحترام ،وعندي تمني حقيقي أنن يستمروا ويبقوا دايما ببيت الدين بالإضافة لغيرمهرجانات منعقد عليا آمال ،يضلوا بقعة نور بهيدا الظلام الكبير… راح غني ساعتين أغاني عتيقة وجديدة ..أمنيتي هل الليلة تكون ليلة فرح وعرس راح أعمل جهدي.. لو بتشوفوا قلبي كيف عم يدق كنت بتقولولي روحي على بيتك ” كلمات كانت كافية لتصفيق حارٍ من جمهور ماجدة الرومي الذي ناهز الخمسة الآف شخص مغرمٍ بفنّها ورقيّها ولن يعتزله ،حضروا إلى بيت الدين ما تسبب بزحمة كبيرة عجزت المواقف المخصصة للمهرجانات عن استيعابها.

عفويةٌ صادقةٌ وحسّاسةٌ فنانةُ الرومانسية والوطنية في آن،حرصت على مخاطبة جمهورها مرّات عدة بصوتها الرقيق ،الذي ما يلبت أن يتحوّل إلى أسطوري خلال أدائها أغنياتها ،التي إختارت منها باقة منوعة ،أطربت خلالها جمهورها الذي تفاعل معها بالكثير من الحماس والتصفيق .أبرز ما غنّت ماجدة :”غمض عينيك تصور أنو هالعالم إلنا “،”كن صديقي”،”ما حدا بعبّي مطرحك بقلبي”،”عم يسألوني عليك الناس “،”كلمات” ،”بس قلك حبيبي شو بيصير”،”لا ما راح إزعل ع شي “،”أحبك جداً”،”إنت وأنا “،”على قلبي ملك” ،”لوّن معي الأيام يا حبيبي” و”بقلك أنا بدّي تبقى العمر حدّي ” تفاعُل الجمهور مع هذه الأغنية وتردادها جعلها تعلّق “كنت فكرت هل الغنية ما بتعرفوها”.

وكما للرومانسية كذلك للحرية غنّت” على باب العتمة معلّق قنديل النار ..ما تقولو طوّل الليل قولو بكرا جايي نهار ..وما تقولو صار اللي صار وعم تلعب فينا الأقدار.. إذا الظلم بيربح جولة الحرية قدر الأحرار”.

“لا تغضبي ..وقبل أن ترحلي عاتبي على الأقل إسألي وذهبي”،غنّتها تمّ قالت “هي الغنية لبيّ حليم الرومي، اليوم بسترجعوا بغنيتين “لا تغضبي” و”اسمع قلبي” …كثير بكون مأثرة بس غنيلو لأنو راح بكير.. وجهد كبير عم بعلمو لحافظ على الفن كما عشتو ببيتنا كرسالة”.

للفنان الراحل ملحم بركات تحية من ماجدة الرومي”رحل عنّا بس بقي بصوت عظيم وألحان جميلة بقي بالقلب وبالذاكرة ..ملحم بركات اسم أكبر من أنو يبلعوا النسيان ” كلمات استذكرت فيها الراحل بتأثر بالغ وأنشدت “اعتزلت الغرام ” من ألحانه.

تتمسك ماجدة الرومي بستاند المايكروفون وبتواضع ممزوج بالشفافية تقول “هيدا الستاند كثير منيح لمن الواحد يكون عم يرجف ،وهو صار جزء من معاناتي بالمسرح … مش سهلة أنو الواحد يواجه ،يفرح ويفرّح ،هيدي نعمة من الله وبنيتي حافظ عيها”.

أغنية “لا تسأل ما هي أخباري لا شيء مهم إلاّ أنت فإنك أحلى أخباري”،”هي القصيدة عزيزة على قلبي لأن صاحبتا عزيزة على قلبي، الدكتورة سعاد الصباح بحييها من لبنان بتمنى لو كانت معنا وبحيي مروان خوري، شاركوا بقلوبن بالأغنية ومش بالآلة ..وبين الآلة والقلوب في فرق كبير، أنا من الناس يلي بيآمنوا بالقلوب”.

لبيروت ألف تحية من بيت الدين ،ومسك الختام مع أغنية “يا ست الدنيا يا بيروت” حيث أنشدها الجمهور وقوفاً وتصفيقاً.

“ما حدا مثل ماجدة ،ما حدا ،روعة روعة “بهذه الكلمات ودّع جمهور بيت الدين ماجدة الرومي ،وإلى جانبي السيد فادي شِنيارا يصف انطباعه ” كثير بتأثر فيي ماجدة الرومي بتذكرني بقيمة لبنان”.

مقالات ذات صله