MassaJo
MassaJo

العرموطي يكشف : قرار ترامب اتخذ بمباركة دول عربية وخليجية

هلا نيوز-عمان: أكد نقيب المحامين الاردنيين الاسبق، النائب صالح العرموطي، أن قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب يعتبر خروجا عن الشرعية الدولية ويخالف قرارات الامم المتحدة والقانون الدولي، ويتعارض مع قرارات مجلس الامن الدولي وقرارات محكمة لاهاي التي اعتبرت قرار الكنيست الصهيوني باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل يخالف الشرعية الدولية.
وأضاف العرموطي: “قرار مجلس الامن رقم 242 اعتبر الضفة الغربية بما فيها القدس واقعة تحت الاحتلال الاسرائيلي، وما تم التوقيع عليه يوم أمس يعتبر اخلالا للأمن والسلم الدوليين”، مشددا على أن “مجلس الامن الدولي قادر على فرض عقوبات على الولايات المتحدة”.
وتابع العرموطي: “إن القرار الامريكي يعتبر أيضا تدخلا باحتلال أراضٍ بالقوة وهذا خروج عن الشرعية الدولية”.
وقال العرموطي إن القرار الامريكي اتخذ بمباركة دول عربية وخليجية، وقد جاء تمهيدا لاتمام “صفقة القرن” التي أُعلن عنها سابقا، والتي تعتبر تهديدا مباشر للسيادة الاردنية “الوصي على المقدسات بموجب القانون الدولي”، مشيرا إلى أن ما يجري هو انقلاب على الاتفاقيات الدولية الموقعة بهذا الخصوص يستلزم تشكيل وفد للطعن بالقرار لدى الامم المتحدة، ورفع دعوى قضائية من قبل الحكومة الاردنية.
ولفت العرموطي إلى أن القرارات الرعناء التي يتخذها ترامب تهدد بأزمة عالمية خطيرة، داعيا الشعوب العربية والاسلامية لعدم الصمت على هذا القرار والخروج بمسيرات للتعبير عن رفضها لما أعلن عنه، وحتى لا يكون هناك قرارات أخرى خطيرة ومنها توطين اللاجئين وتصفية القضية الفلسطينية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.