MassaJo
MassaJo

الملك يشطب مقولة ما بتعرف مين أنا من قاموس المسؤولين

هلا نيوز-عمان:شطب جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسین مقولة “ما بتعرف مین أنا” من قاموس المسؤولین وأبنائھم في الأردن، ووضع الجمیع أمام حقیقة واضحة ثابتة في نھج الھاشمیین، المواطن الأردني خط أحمر.

وكان لتغریدة جلالتھ على صفحتھ الرسمیة في موقع التواصل الاجتماعي تویتر “ما حدا أحسن من حدا إلا بالإنجاز”، صدى شعبیًا واسعًا، ورسالة قویة، قرأ فیھا الأردنیون أن رأس النظام معھم، و لن یظلم عنده أحد.

تغریدة قالت للجمیع بكل وضوح إن الأردنیین سواسیة، كلھم تحت القانون، وتحت الدستور، الذي نصت المادة السادسة منھ على “الأردنیون أمام القانون سواء، لا تمییز بینھم”، وأكدت أن لا تفاضل إلا بالعطاء والإنجاز.

وسبق التغریدة التي باتت حدیث العالم في شبكات التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام المختلفة، مواقف عظیمة أكبرھا الشعب، وتابعھا جلالتھ شخصیًا، اعتذار للمظلوم في بیت الأردنیین الأول، واستقالة المخطئ بعد ذلك.

ولخصت تعلیقات الأردنیین على تغریدة جلالتھ الوضع ً كاملا، وأكدت أن المشھد ملكیًا بامتیاز، لن یظلم أحد في وطن أول جنوده ملك، ولن تستطیع قوة أن تسكت صوت المظلوم، أو تھضم حقه.

شعور مفعم بالفرحة، ونفس مشحون بالثقة، وسط حدیث ملكي مقتضب أعاد الأمور إلى نصابھا، وأصبح معھ كل مسؤول تراوده فكرة “الأنا” یتحسس رأسھ، ویعرف ماذا تعني المسؤولیة، وماذا یعني الشعب الأرني بالنسبة للملك.

لقد كان موقف الملك من قضیة السائق ترجمة واقعیة دقیقة لأوراقھ النقاشیھ، التي قدمھا ولم یحسن مسؤولون فھمھا والتعامل معھا كما یرید. كان واقعًا عملیًا لمعنى كلام جلالتھ في لقائھ بطلبة في الجامعة الأردنیة، عندما قال لھم : “إذا أردتم الإصلاح ارفعوا صوتكم ولا تصمتوا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.