MassaJo
MassaJo

هكذا هدد سليماني إسرائيل في ذكرى اغتيال عماد مغنية

هلا نيوز-عمان:بعث اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، برسائل تهديد إلى إسرائيل في الذكرى العاشرة لاغتيال أبرز قائد عسكري في حزب الله، عماد مغنية.

وفي مهرجان أقيم بالعاصمة طهران في ذكرى تأبين مغنية، قال سليماني: “أسطورة عالمية وسنقتص لدمائه”.

وأضاف أن “قصاص دم عماد ليس بإطلاق صاروخ أو قتل شخص، وإنما هو باجتثاث الكيان الصهيوني، ولن ننسى الشهداء أبدا ولن نتوسد فراشا ما دام الكيان الصهيوني باقيا”.

وتابع: “سنواصل درب المقاومة الذي يتوسع يوما بعد آخر وصولا إلى إنقاذ العالم الإسلامي المرهون بهممنا”.

وأردف سليماني قائلا بأن مغنية “أوجد انتفاضة كبيرة على ساحة الصحوة الإسلامية، وتسبب استشهاده بتغيير في الساحة الإسلامية”.

وشبه سليماني، عماد مغنية، بالخميني، قائلا إن “الإمام الخميني حقق أمرا مستحيلا من خلال إرادته، إذ إنه كان يعيش حياة دنيوية لكنه لم ينغمس فيها، ومن أبرز خصوصيات الشهيد عماد مغنية أيضا أن الدنيا لم تستهوه، هذا فضلا عن أنه كان متواضعا ولا يحدث أحدا بإنجازاته على الرغم من أنه هو الذي يصنعها”.

وأضاف سليماني في مديحه لمغنية: “كان سباقا وفي المقدمة دائما وكان يدير شؤون العمليات بنفسه. كان معلما لكنه يتصرف كالتلميذ. كان مربيا للمجاهدين يعلمهم على قدرة التحمل”.

وتابع بأن “البحرية الصهيونية كانت تلعب دورا حيويا في العدوان على لبنان لكن الشهيد مغنية فجر مفاجأة ضد البحرية الصهيونية بتفجيره بارجة لها في بداية العدوان”.

وأرجع سليماني الفضل إلى مغنية في تحويل غزة من بقعة محتلة، إلى “قلعة حصينة ضد الاحتلال الصهيوني”.

ونوه سليماني إلى أنه رغم الاختلاف في وجهات النظر بين حسن نصر الله، ومغنية، إلا أن الأخير كان ينفذ أوامر الأمين العام لحزب الله.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.